رياضة حول العالم

إصابة “الصخرة” تربك دفاع ليفربول


وانتهت المباراة بتعادل الغريمين 2-2. وسجل السنغالي ساديو مانيه العائد إلى المنافسات بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد (3) والمصري محمد صلاح (72) هدفي ليفربول، فيما أحرز مايكل كين (19) ودومينيك كالفرت-لوين هدّاف الموسم هدفي أصحاب الارض (81).

وسجل غوردان هندرسون الهدف الثالث لليفربول في الوقت بدل الضائع قبل أن يلغيه VAR بقرار مثير للجدل بداعي تسلل على الممرر مانيه.

ورفع ايفرتون رصيده الى 13 نقطة معززا صدارته إثر تعادل أول بعد اربعة انتصارات، فيما رفع ليفربول رصيده الى 10 نقاط في المركز الثاني مؤقتا امام أستون فيلا، ليستر سيتي وأرسنال (10 نقاط).

واضطر مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، لإجراء في الدقيقة السادسة من عمر المباراة، نتيجة إصابة المدافع الهولندي فان دايك، بعد تدخل عنيف من حارس إيفرتون الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد.

وأشرك كلوب، جو غوميز بديلا فان دايك.

 

وشنت جماهير ليفربول حملة عنيفة من الانتقادات والهجوم على حكم المباراة، بعد الكرة المشتركة بين بيكفورد وفان دايك، مؤكدين أن الحكم كان يجب أن يشهر فوراً البطاقة الحمراء في وجه الحارس المتهور، الذي ربما كان من الممكن أن يقضي عبر هذا التدخل على مستقبل المدافع الهولندي لفترة طويلة.

وينتظر أن يخضع فان دايك لفحوصات طبية في الساعات المقبلة لتشخيص طبيعة إصابته والفترة التي سيبتعد خلالها عن مباريات فريق ليفربول.



صوت (No Ratings Yet)
Loading...
الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق