تقنيات وتكنولوجيا

“ائتلاف الأمل” ينظم قمة عالمية لبحث توزيع لقاحات كورونا


وتعد القمة العالمية للتحصين والخدمات اللوجستية، التي ستنعقد افتراضيا يومي 29-30 من مارس الجاري، بمشاركة نخبة من صناع القرار، منصة مفتوحة للحوار لبحث التحديات اللوجستية المتعلقة بنقل وتوزيع اللقاحات، بداية من مناطق الإنتاج حتى وصولها إلى وجهاتها النهائية.

كما تهدف لإيجاد حلول واقعية قابلة للتطوير، تضمن إيصال كميات كبيرة من اللقاحات إلى جميع أنحاء العالم، وإتمام حملات التحصين، وفق ما ذكرت وكالة وام.

ويحضر القمة أكثر من ألف مشارك من جميع أنحاء العالم، يمثلون الحكومات والمنظمات الحكومية وغير حكومية متعددة الجنسيات، وكبرى شركات الأدوية وسلسلة التوريد العالمية، ومن بينهم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، والرئيس التنفيذي في مؤسسة “بيل وميليندا غيتس” مارك سوزمان، والرئيس والمدير التنفيذي لشركة “نوفافاكس” ستانلي إرك.

وسيبحث المشاركون عددا من القضايا الرئيسية التي تواجه سلسلة التوريد والتحديات الناشئة، من بينها تباين قدرة الدول في الحصول على اللقاحات، وخصوصا الدول النامية، وذلك بهدف ضمان التوزيع العادل والسريع للقاحات التي ستنقذ حياة الملايين حول العالم في هذه المرحلة المفصلية.

كما سيتيح المعرض الافتراضي الذي ينعقد بالتزامن مع المؤتمر للمشاركين فرصة التواصل المباشر فيما بينهم، والاطلاع على الأجنحة التفاعلية والتحاور مع أصحاب العلاقة الرئيسيين في إمارة أبوظبي وحول العالم.

يذكر أن “ائتلاف الأمل” يضم عددا من الجهات الرائدة في إمارة أبوظبي، مثل دائرة الصحة – أبوظبي، وموانئ أبوظبي، والاتحاد للشحن، و”رافد” و”سكاي سيل” وبوابة المقطع، بالإضافة إلى عدد من الشركات اللوجستية العالمية. ويحرص على تطوير قدراته لنقل وتخزين وتوزيع 18 مليار جرعة من لقاح كورونا بحلول نهاية عام 2021.

وأشار رئيس اللجنة التنفيذية لـ”ائتلاف الأمل”، محمد الحمادي، إلى أن تنظيم “القمة العالمية للتحصين والخدمات اللوجستية” يأتي في إطار “مواصلة حكومة أبوظبي بدعم الجهود العالمية في محاربة فيروس كورونا المستجد”، مؤكدا أن القمة تمثل “نداء عاجلا للمجتمع الدولي وقادة القطاعين العام والخاص والخبراء، للتعاون معا في مواجهة أحد أكبر التحديات اللوجستية وأكثرها تعقيدا في تاريخ البشرية”.

من جانبه، قال وكيل دائرة الصحة أبوظبي، جمال الكعبي: “هنا من أبوظبي، نبعث الأمل للعالم بأنه يمكن مواجهة كوفيد-19 وعودة الحياة لطبيعتها، من خلال عملنا الذي لا يتوقف مع كافة الأطراف المعنية، لتوفير ونقل مليارات الجرعات للقاح كوفيد-19 إلى كافة أنحاء العالم، إيمانا منا بدورها الفاعل في مواجهة الفيروس والحد من انتشاره، وترسيخا لمكانتها كمركز لوجستي عالمي”.

وبدورها، قالت نورة الظاهري، رئيسة القطاع الرقمي في موانئ أبوظبي، والرئيس التنفيذي لبوابة المقطع: “تعد استضافة إمارة أبوظبي لهذه القمة العالمية المهمة خطوة فارقة، نأمل أن تسهم في تعزيز جهودنا المشتركة لمكافحة الجائحة“.

وأضافت: “لا شك بأن إيجاد حلول استراتيجية للمسائل اللوجستية المتعلقة بنقل اللقاحات يجب أن يتم ضمن إطار جهود منسقة وبدعم من حلول رقمية متكاملة، تضمن الشفافية والالتزام على امتداد مراحل سلسلة التوريد، ونحن على يقين بأننا سنتمكن من خلال توظيف التقنيات المتطورة مثل (بلوك تشين) من تخطي تحديات سلسلة التوريد والمساعدة في تعزيز الثقة حول العالم بسلامة اللقاحات المقدمة“.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق