رياضة حول العالم

الأهلي ينتصر في أفريقيا ويكسر “العقدة الكونغولية”


تقدم الأهلي مبكرا في الدقيقة 5 بهدف محمد شريف، ثم أحرز محمد مجدي “أفشة” الهدف الثاني في الدقيقة 19، قبل أن يحرز البديل طاهر محمد طاهر الهدف الثالث في الدقيقة 78.

واستغل الأهلي المساحات الواسعة في دفاع فيتا كلوب ونجح في افتتاح النتيجة مبكرا بهدف عن طريق محمد شريف في الدقيقة 6 بعد أن سدد كرة من تمريرة للمهاجم مروان محسن سكنت على يسار حارس فيتا كلوب.

وتلقى أفشة بعد الهدف تمريرة جيدة من النيجيري جونيور آجايي لكنه راوغ المدافع وسددها بغرابة بجوار القائم.

وبعد ذلك أضاع مروان محسن انفرادا بحارس المرمى إلا أنه سدد الكرة برعونة لتذهب ضعيفة في يد حارس فيتا كلوب أوموسولا.

وعاد أفشة ليسجل هدفا رائعا بعد أن راوغ دفاع الفريق الكونغولي ببراعة ثم سدد كرة أرضية قوية اصطدمت بالقائم الأيمن لحارس فيتا كلوب ثم سكنت الشباك معلنة تفوق الأهلي لعبا ونتيجة بهدفين نظيفين لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

في الشوط الثاني نزل البديل طاهر محمد طاهر مكان المصاب محمد شريف إضافة إلى والتر بواليا مكان مروان محسن، لينجح بواليا في تمرير كرة عرضية إلى طاهر الذي أسكنها بسهولة في شباك الفريق الكونغولي لتنتهي المباراة بفوز ساحق للفريق الأحمر وبثلاثية دون رد.

وأصبح الأهلي أول فريق مصري يحقق الفوز في الكونغو الديمقراطية، ليكسر عقدة الأندية المصرية هناك، حيث خسرت الأندية المصرية قبل ذلك ما مجموعه 16 مباراة وتعادلت في 6 ولم تحقق أي فوز.

وتقدم الأهلي إلى وصافة المجموعة برصيد 7 نقاط خلف سيمبا التنزاني المتصدر برصيد 10 نقاط حيث حقق الأخير الفوز على المريخ السوداني في تنزانيا بثلاثية دون رد، واحتل فيتا كلوب الكونغولي المركز الثالث برصيد 4 نقاط، فيما يقبع المريخ السوداني في ذيل المجموعة برصيد نقطة واحدة.

كما نجح الأهلي في وضع حد لصيامه التهديفي في الكونغو حيث لم يسبق له إحراز أي أهداف هناك خلال خوضه ثلاث مباريات سابقة واحدة منها أمام فيتا كلوب، ومبارتين أمام مازيمبي، كما يعد هذا الفوز هو الأول للأهلي خارج مصر في دور المجموعات منذ تغلبه على الترجي في عام 2018.

وبذلك حقق الفريق الأحمر أكبر فوز في تاريخه خارج ملعبه بدور المجموعات منذ بداية مشاركاته في البطولة بنظامها الجديد عام 1999، وكان أكبر انتصار للأهلي خارج ملعبه على حساب بترو أتلتيكو الأنجولي 3-1 في نسخة 2001.

كما رفع الأهلي رصيده من الانتصارات في البطولات الإفريقية خارج ملعبه إلى 41 فوزا، من 182 مباراة، فيما تعادل في 68 مباراة وخسر 73 أخرى، وأحرز 139 هدفا ودخل مرماه 181 هدفا.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق