منوعات

الروائية المغربية إيمان روبلان تفوز بجائزة “ليه لوريانتال”


وتدور وقائع رواية الكاتبة الفرنسية المغربية في حي الحسني في الدار البيضاء، حيث يقتل حارس مبنى مسنّ يدعى السبّار، ويشتبه المفتش بعملية تسميم، فيسعى لتبيان حقيقة العلاقات القائمة بين السكان.

وتمنح هذه الجائزة عادة في الربيع لكنه تم إرجاؤها هذه السنة بسبب تفشي وباء كوفيد-19. وكانت اللجنة هذه السنة برئاسة الصحافي والكاتب جان لوك كوتاليم المعروف بأعماله المنفتحة على العالم والتي حصدت العديد من الجوائز.

وتتخذ جمعية “ليه لوريانتال” التي تنظم هذه الجوائر مقرا لها في مدينة لوريان. وترتبط نشأة هذه المدينة في النصف الثاني من القرن السابع عشر بـ”شركة الهند الشرقية الفرنسية” التي أسسها جان باتيست كولبير، وزير مالية الملك لويس الرابع عشر، والمعنية بالتجارة مع هذا القطر من العالم ومع البحار الشرقية.

ويقول الرئيس المؤسس للجمعية عمر طالب أن “ليه لوريانتال” تهدف إلى نشر ثقافات الشرق وموسيقاه وتقاليده وتشجيع التبادل بين عالمين قريبين للغاية.

والكتاب صادر عن دار هنري للنشر.



صوت (No Ratings Yet)
Loading...
الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق