رياضة حول العالم

الزمالك يحسم رحيل مصطفى محمد لفرنسا.. ويصدر “بيانا ناريا”


وأصدر نادي الزمالك بيانا رسميا أعلن فيه إلغاء مفاوضات بيع مصطفى محمد، وطالب النادي الفرنسي بالإفصاح عن أسماء من طلبوا الحصول على أموال حال عدم اتمام الصفقة في حالة توافرهم.

كما قرر نادي الزمالك اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال التشهير ضد النادي.

وأثارت تصريحات رئيس نادي سانت إيتيان الفرنسي رولاند رومير الكثير من الجدل حيث تضمنت إشارة إلى أن اشخاصا لم يسميهم، أو يبين صفتهم، طلبوا الحصول على أموال مقابل تسهيل انتقال لاعب الزمالك مصطفى محمد إلى ناديه.

وحاول سانت إيتيان إقناع الزمالك من خلال عرضه الأخير بدفع قيمة الصفقة على دفعتين، تكون الدفعة الأولى قدرها 3 ملايين دولار والثانية في بداية العام المقبل 2022 وقدرها 2 مليون دولار مع بعض الحوافز الإضافية الأخرى التي تصل بمبلغ الصفقة إلى 8 ملايين دولار حال المشاركة في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي وعدد أهداف مصطفى محمد مع الفريق الفرنسي.

بيان نادي الزمالك

أولا: نادي الزمالك يرفض بأي شكل من الأشكال أية إساءة أو محاولة للتشهير لأي من المنتسبين له، والذين يتمتعون بالشفافية والمصداقية.

ثانيا: يرفض النادي بشكل قاطع لا لبس فيه ما تضمنته التصريحات المذكورة من تهديد بالإفصاح عن اسماء من طلبوا الحصول على أموال حال عدم اتمام الصفقة، ويطالب المسؤولين بنادي سانت إيتيان بالإفصاح فورا عن هذه الأسماء إن وجدت، وذلك التزاما بمعيار النزاهة والشفافية واجبة الاتباع.

ثالثا: يعلن نادي الزمالك الغاء التفاوض نهائيا، بشأن انتقال اللاعب مصطفى محمد إلى نادي سانت إيتيان الفرنسي، احتراما منا لكيان وشأن نادي الزمالك، وكذلك جماهيره العريضة في كل مكان والتي لا ترضى بمثل هذه الأمور، والتي تتعارض مع قيم ومبادئ النادي العريق، والذي طالما شهدت بها الألسن والقلوب وتمسسها المشاعر.

رابعا: نادي الزمالك يقوم حاليا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذا الموضوع، مما يحافظ من خلاله على حقوقه الأدبية، والمعنوية، والتي تتمثل في التشهير والاساءة لبعض المسؤولين بالنادي، وسوف يعلن النادي فورا وبكل وضوح عن كل المعلومات التي يتم الكشف عنها والتعامل معها وفق أعلى معايير الوضوح والشفافية.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق