منوعات

القفز من هانغانغ.. لعنة “جسر الانتحار” تحير الكوريين


وذكرت تقارير إعلامية محلية، الأحد، أن بلدية سيول ستراجع مسألة بقاء الرسالة التي وضعت على جسر هانغانغ، لثني الراغبين في الانتحار عبر القفز في مياه نهر هان.

وكانت السلطات تخطط في بداية الأمر إلى إزالة كل الرسائل، بعدما محت رسالة تحذيرية كتبها عمدة المدينة السابق، بارك وون سون، الذي انتحر من فوق الجسر، بعدما لاحقته مزاعم بالتحرش الجنسي، الصيف الماضي.

لكنها تراجعت خطوة إلى الوراء، فطلبت مراجعة سياسة الرسائل التحذيرية وجدواها قبل المضي قدما في عملية حذف الرسائل.

وبدأت سياسة الرسائل التحذيرية في عام 2012، بعد تكرار مآسي الانتحار من فوق جسر هانغانغ. والرسائل عبارة عن جمل تتسم بالإيجابية وتكتب بحروف كبيرة حتى يشاهدها المارة بوضوح.

وكانت السلطات في وقت سابق قد رفعت سياجا عاليا فوق حافتي الجسر، لكن ذلك لم يقلل من عدد الذين عزموا على الانتحار وإنهاء حياتهم.

ولكن يبدو أن تلك الوسيلتين لم تؤديا إلى انخفاض عدد المنتحرين عن الطريق القفز في النهر.

وقالت بيانات رسمية في سيول إن 479 شخصا أقدموا على الانتحار في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، وسط توقعات بأن يصل العدد إلى 600.

وفي عام 2018، سجلت العاصمة 475 حالة وفاة نتيجة انتحار عن طريق الجسور الموجودة فوق نهر هان، وكان العدد عام 2007 وصل إلى 491.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق