رياضة حول العالم

اليابان تستعين بتجربة مصر في بطولة اليد بأولمبياد طوكيو


وحسب الخطاب الذي حصل موقع سكاي نيوز عربية على صورة منه، فإن سفير اليابان بالقاهرة هنأ الدكتور حازم خميس، رئيس اللجنة الطبية العليا لبطولة العالم لكرة اليد مصر 2021، بنجاح التنظيم ونجاح التجربة الطبية المصرية في ظل جائحة كورونا، كما شكره على المعلومات التي أمده بها فيما يخص الملف الطبي المطبق خلال البطولة للاستعانة به في أولمبياد طوكيو.

وقال الدكتور حازم خميس في تصريح لموقع سكاي نيوز عربية، إنه تلقى دعوة من الجانب الياباني مع عدد من أعضاء اللجنة الطبية المصرية التي أشرفت على بطولة كأس العالم لكرة اليد من أجل المشاركة مع اللجنة الطبية المشرفة على أولمبياد طوكيو والاستفادة من التجربة المصرية الرائدة عالميا في نجاح تنظيم أول بطولة دولية تاريخيا في ظل جائحة.

وقال خميس إن “كل الاتحادات الدولية في مختلف الألعاب انتظرت ما سيحدث في بطولة كأس العالم لكرة اليد بمصر، وبعدما حققناه من نجاح بتوفيق من الله وبفضل الإجراءات والخطة المحترفة نجحت البطولة من دون أي إصابات، رغم أن تنظيمها تم في ذروة الموجة الثانية من الجائحة عالميا بشهر يناير الماضي”.

وأضاف خميس أن الفريق الياباني الذي شارك ببطولة كرة اليد بمصر كان من أكثر فرق البطولة التزاما بالتعليمات والخطة الطبية الموضوعة، كما أن هذا الفريق وثق كل لحظة قضاها في مصر، منذ الدخول من لمطار وحتى المغادرة ونقل الصورة كاملة للمسئولين في بلاده.

وأكد أن المسؤولين اليابانيين طلبوا الخطة لتطبيقها في أولمبياد طوكيو مع إضافة بعض الميزات التكنولوجية عليها، فضلا عن أن ظروف اليابان أفضل من مصر، لأن أولمبياد طوكيو تأتي بعد قطع شوط كبير في عملية التطعيم عالميا ضد فيروس كورونا، وهناك شرط بعدم مشاركة أي شخص فيها إلا بعد الحصول على جرعة تطعيم واحدة على الأقل.

وأشار خميس إلى أن السفارة اليابانية في القاهرة طلبت كتيب الخطة الطبية التي تم تطبيقها مع الاتحاد الدولي لكرة اليد خلال البطولة في مصر، لاستخدامه كدليل استرشادي من جانب اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية طوكيو 2020.

من جانبه، قال الدكتور أحمد أشرف عيسى، عضو اللجنة الطبية العليا لبطولة العالم لكرة اليد مصر 2021، في تصريح لموقع سكاي نيوز عربية، إن “التجربة كانت مثيرة وصعبة في ذات الوقت وكللها الله بالنجاح”.

وتابع:” كان التحدي أن يتم وضع الخطة الطبية لأول بطولة رياضية في جائحة، حيث أنه في يوليو 2020 تم تشكيل اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة اليد برئاسة الدكتور حازم خميس، وشرفت بأن أكون عضوا بها، وعلى مدار 6 أشهر من الاجتماعات والقراءة والاستماع لوجهات النظر تم وضع نظام طبي محكم، وهو نظام الفقاعة الطبية، أو ما يسمى أيضا كبسولة العزل المغلقة (Full Bubble concept) للفنادق والملاعب، ويتم وصلهم بما يسمى بالممرات الآمنة، وبداخل الكبسولة مجموعة من الإجراءات المعقدة والمتتابعة”.

وأضاف عيسى: “نجحت البطولة بفضل من الله وكانت حجر الأساس لأن يبدأ العالم في التعامل مع هذه الجائحة، جائحة كورونا، وكانت التجربة المصرية هي الرائدة ونموذج المحاكاة للعالم، ونحن الآن على أعتاب واحدة من أكبر بطولات العالم وهي أولمبياد طوكيو 2020 ووضعت اليابان التجربة المصرية نموذجا للمحاكاة”.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق