تقنيات وتكنولوجيا

بريطانيا تختبر سلاحا “مخيفا” لمعارك الشوارع


وتتيح البندقية إصابة الأهداف دون أن يعرض الجنود أنفسهم للخطر، وذلك نظرا لإمكانية السلاح إطلاق النار خلف الجدران، عبر التفافها عن طريق الانثناء باتجاه الزوايا غير المكشوفة.

ونقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية عن مصدر في الجيش البريطاني قوله، إن السلاح الجديد “سيغير من قواعد اللعبة في العمليات الخاصة الخطيرة”.

وأضاف المصدر: “عرض الأهداف بدقة في النقاط العمياء مهم جدا في قتال الشوارع، وخلال الاشتباكات في المناطق الحضرية، حيث يكون الجنود في خطر في كل مرة يهاجمون هدفا مختبئا في زاوية غير مرئية”.

 

 

ويستخدم السلاح في القوات الخاصة الأميركية، ويحتوي على مسدس مثبت في القسم الأمامي، يمكن توجيهه بفضل كاميرا مدمجة، لرصد الأهداف في المواقع غير المرئية بالنسبة للجنود.

جدير بالذكر أن مصادر متخصصة بالشؤون الدفاعية، كانت قد أشارت إلى استخدام “المارينز” لهذا السلاح في عملية أسفرت عن مقتل أسامة بن لادن، مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة السابق.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق