تقنيات وتكنولوجيا

بعد 15 شهرا.. دراسة تخلص لطريقة “أخرى” للتخلص من كورونا


وأظهرت الدراسة أن فيروسات كورونا قد تكون عرضة للموجات فوق الصوتية، ضمن الترددات المستخدمة في التصوير التشخيصي الطبي.

ومن خلال محاكاة على الكمبيوتر ضمن مجموعة من الفيروسات منها فيروس كورونا، تمكن العملاء من إظهار أن الموجات فوق الصوتية بإمكانها إتلاف الغلاف الخارجي للفيروس ونتوءاته.

 وتبين أنه يمكن لهذه الموجات التي تُستخدم على تردد بين 25 و100ميغاهيرتز أن تقضي على الفيروس بأقل من مللي ثانية مع انشطار خلية الفيروس وانهيار نتوءاته.

وتستند النتائج الأولية إلى بيانات محدودة تتعلق بالخصائص الفيزيائية للفيروس، ومع ذلك يقول الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها هي أول تلميح إلى علاج محتمل يعتمد على الموجات فوق الصوتية لفيروسات كورونا، بما في ذلك فيروس SARS-CoV-2 الجديد.

لكن تبقى تساؤلات بشأن كيفية منح العلاج بهذه الموجات وكيف ستكون فعاليتها بتدمير الفيروس نظرا لمدى تعقيد بنية جسم الإنسان.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق