أخبار العالم

ترامب يقر مبيعات أسلحة ضخمة للسعودية والإمارات

و1500 جندي أمريكي يتوجهون للشرق الأوسط

قال أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي إن الرئيس دونالد ترامب سيقر بيع أسلحة بمليارات الدولارات للسعودية ودول أخرى، قائلاً إن هناك حالة طوارئ وطنية بسبب التوتر مع إيران، وذلك رغم المعارضة القوية لخطَّته من الجمهوريين والديمقراطيين على السواء. وينوي ترامب عقد 22 صفقة أسلحة تقدَّر قيمتها بنحو ثمانية مليارات دولار.

خلفية: وسعت إدارة ترامب وشركات تصنيع الأسلحة إلى الحفاظ على صفقة التسليح التي أبرمتها مع السعودية، بعد المخاوف التي أُثيرت في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلده في إسطنبول بتركيا، وعلى الرغم ايضا من الانتقادات الموجهة بسبب حرب اليمن.

تحليل: دائما ما كان يحمل خطاب في طياته مفردات رجل الاعمال الباحث عن الصفقات والارباح، ويتجلى ذلك حينما يتحدث عن السعودية على وجه التحديد، والان يلتف على الكونجرس مستغلا التوتر في الشرق الاوسط بين ايران والسعودية ليجني المليارات من الخوف السعودي من ايران، وذلك عبر مدها بسلاح بدعوي ان هناك طوارىء في المنطقة.

1500 جندي أمريكي يتوجهون لحماية الشرق الأوسط

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيرسل نحو 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، أغلبهم في إطار إجراءات وقائية، في ظل تصاعُد التوتر مع إيران. غير أن الرئيس الجمهوري هوَّن من احتمال نشوب صراع عسكري في المنطقة، وقال إنه يعتقد أن إيران لا تريد مواجهة مع الولايات المتحدة.

خلفية: نشر الجيش الأمريكي حاملة طائرات بمجموعتها القتالية، وقاذفات، وصواريخ باتريوت في الشرق الأوسط هذا الشهر (مايو/أيار 2019)؛ رداً على ما قالت واشنطن إنها مؤشرات مقلقة على استعدادات إيرانية محتملة لشن هجوم.

تحليل: رغم قناعة جميع المراقبين بأن الحرب لن تندلع بين إيران وأمريكا، فإن الرئيس الأمريكي يحرص -على ما يبدو- على أن تبقى المنطقة في حالة توتر، وأن تظل السعودية شاعرة بالخطر من إيران، وفي الوقت نفسه تظل في حاجة إلى الحماية الأمريكية والسلاح الأمريكي أيضاً.

ويبدو أن الرئيس الأمريكي يجيد اللعب على الخوف السعودي، واستثماره بشكل يجني منه الأرباح.

الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق