منوعات

تعرض قطع أثرية من بينها فرعونية للتخريب في برلين


وبحسب الأنباء فقد تعرضت القطع الموجودة في متحف بيرغامون والمتحف الجديد والمعرض الوطني القديم ومواقع أخرى للرش بسائل زيتي في 3 أكتوبر الجاري.

وتشمل الأعمال التي تعرضت للتخريب توابيت فرعونية وتماثيل حجرية ولوحات من القرن 19، وترك السائل الزيتي بقعا واضحة على القطع الأثرية.

ووصف الهجوم بأنه الأكبر من نوعه على قطع أثرية وفنية في تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب.

وفتحت الشرطة الألمانية التحقيق في الحادثة، حيث تشير أصابع الاتهام بضلوع مؤيدي نظريات المؤامرة من اليمين المتطرف في الهجوم.

ومن المتاحف التي تعرضت للهجوم: متحف بيرغامون، الذي يحتوي على مذبح بيرغامون الشهير والذي أقامه الملك يومينس الثاني في القرن الثاني قبل الميلاد.

تجدر الإشارة إلى أن أتيلا هيلدمان، الذي روّج نظريات مؤامرة بشأن وباء كوفيد-19، قد زعم أن أحد جزيرة المتاحف هو “عرش الشيطان” – في إشارة لمتحف مذبح بيرغامون.



صوت (No Ratings Yet)
Loading...
الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق