رياضة حول العالم

تونس تتأهل لأمم أفريقيا وتكسر أرقاما قياسية عدة


وعلى ملعب “شهداء بنينة” بمدينة بنغازي الليبية الذي شهد عودة احتضان ليبيا للمباريات الدولية بعد حظر دام 7 سنوات، ضرب نسور قرطاج بقوة أمام فرسان المتوسط ودعموا صدارتهم للمجموعة العاشرة من التصفيات، وذلك برصيد 13 نقطة أمام منتخب غينيا الاستوائية الذي تأهل هو الآخر للنهائيات في المركز الثاني.

وحمل فوز منتخب تونس في الأراضي الليبية عدة مكاسب وأرقام قياسية، ففضلا عن مواصلة سلسلة المباريات دوز هزيمة منذ انطلاق التصفيات في أوائل العام 2019 حيث حققت تونس 4 انتصارات وتعادل واحد من أصل 5 مباريات حتى الآن، ضمن المنتخب التونسي صدارته للمجموعة العاشرة قبل الجولة الأخيرة من التصفيات.

 ويعد فوز تونس على ليبيا في عقر دارها، الأول في تاريخ مواجهات المنتخبين في التصفيات القارية وذلك بعد نصف قرن من الانتظار إذ التقى المنتخبان لأول مرة في سبتمبر 1970 وحسم التعادل ( 2-2 ) نتيجة تلك المباراة ومنذ ذلك التاريخ لم تفز تونس كضيفة على ليبيا.

وعرفت مباراة ملعب بنغازي مساء الخميس مهرجانا تهديفيا من المنتخب التونسي الذي سجل له كل من الياس السخيري وسيف الدين الجزيري في مناسبتين ومحمد دراغر وأنيس بن سليمان في حين أحرز مؤيد اللافي ثنائية فرسان المتوسط.

وعقب الفوز الباهر قال المدرب المنذر الكبير إن منتخب تونس قدم أداء متميزا يعكس المستوى اللافت للاعبين التونسيين سواء المنتمين للدوري المحلي الممتاز أو المحترفين بالدوريات الأوروبية والعربية مشيدا بالعطاء الهجومي الذي ميز نسور قرطاج في الشوط الثاني.

 200 مباراة

 وحملت المباراة، الرقم 200 للمنتخب التونسي في التصفيات القارية والمونديالية لمنطقة إفريقيا، والتي شهدت تسجيل خمسة أهداف كاملة للمرة الثانية في تاريخ مشاركات نسور قرطاج في التصفيات.

وبتأهله لنهائيات “الكاميرون 2022″، دعم منتخب تونس الرقم القياسي كصاحب أطول سلسلة من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا برصيد 15 مشاركة دون انقطاع.

ومنذ مشاركته في نسخة 1994 كمنتخب مستضيف للدورة، لم يغب نسور قرطاج عن النهائيات حيث سجلوا حضورهم في 1996 و1998 و2000 و2002 و2004 و2006 و2008 و2010 و2012 و2013 و2015 و2017 و2019 في انتظار المشاركة في نسخة 2022.

وسبق لتونس أن أحرزت كأس الأمم الإفريقية في مناسبة وحيدة عام 2004 في حين بلغت المباراة النهائية في 1965 و1996.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق