أخبار العالم

جزائري ينتمي لجماعة إرهابية في الساحل يسلم نفسه للسلطات


وأوضحت الوزارة في بيان “في إطار مكافحة الإرهاب (…)  سلّم الإرهابي المُسمى هنوني أحمد، المدعو +إبراهيم+، نفسه الأحد في 13 يونيو 2021 للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار”، مشيرة إلى أن “الإرهابي الذي كان قد التحق سنة 2008 بالجماعات الإرهابية الناشطة بمنطقة الساحل، كان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة مملوء”.

وهو سادس جزائري ينتمي إلى جماعات متشددة في الساحل يسلم نفسه لسلطات هذه المدينة منذ مطلع السنة الحالية.

وقبل سنة قتلت القوات الفرنسية المسلحة في شمال مالي زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الجزائري عبد المالك دروكدال.

وقد حل مكانه جزائري آخر يدعى أبو عبيدة يوسف بحسب التنظيم.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس خفض الانتشار العسكري الفرنسي في الساحل والذي يشمل إغلاق قواعد وإعادة تنظيم مكافحة الجماعات الإرهابية حول “تحالف دولي”.

وطرح الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قبل فترة قصيرة بشأن مالي وليبيا، إمكان حصول مشاركة عسكرية جزائرية في الخارج مشددا على أن دستور البلاد بات يسمح بذلك تحت إشراف الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي أو جامعة الدول العربية.

ويفيد محللون أن الجزائر قلقة من احتمال حصول زعزعة للاستقرار عند حدودها، لذا تنوي أن تعزز حضورها على الساحة الإقليمية لاسيما في ليبيا والساحل.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: