منوعات

جوائز “بوليتزر”.. تنويه خاص بمراهقة صورت مقتل جورج فلويد


وقالت ميندي ماركيز، الرئيسة المشاركة لمجلس الجائزة السنوية، التي تمنحها جامعة كولومبيا في نيويورك، خلال حفل توزيع الجوائز، إن قصة فلويد “لم تسلط الضوء على الدور الأساسي للصحفيين فحسب، بل أبرزت الأهمية المتزايدة للمواطنين العاديين في البحث عن الحقيقة والعدالة”.

وأضافت ماركيز أن “مجلس الإدارة منح تنويها خاصا إلى دارنيلا فرايزر، الشاهدة المراهقة التي صورت ونشرت الفيديو الذي أحدث تغييرا، وصدم المشاهدين وأثار الاحتجاجات ضد وحشية الشرطة في جميع أنحاء العالم”.

وفي منشور على “إنستغرام” في مايو، وبعد مرور عام على وفاة فلويد، كتبت فرايزر: “على الرغم من أن هذه كانت تجربة مؤلمة غيرت حياتي، لكنني فخورة بنفسي. لولا الفيديو الخاص بي، لما عرف العالم الحقيقة “.

وفي إبريل الماضي، وجدت هيئة محلفين الشرطي السابق في مدينة مينيابوليس، ديريك شوفين، مذنبا في جميع التهم المتعلقة بقتل فلويد.

وتـُمنح جوائز “بوليتزر” تقديرا للتقارير في الصحف والمجلات ومنافذ الأخبار الرقمية، وكان إعلان هذا العام مقررا يوم 19 أبريل، ولكن تم تأجيله إلى يونيو حتى يتمكن أعضاء مجلس الإدارة من الاجتماع شخصيا لتقييم المشاركات بدلا من اختيار الفائزين عن بُعد.

وحصلت صحيفة “نيويورك تايمز” على جائزة هذا العام للخدمة العامة، والتي يُنظر إليها عموما على أنها أرفع جوائز المسابقة.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: