أخبار العالم

حريق كبير بفندق في بيروت.. ومصدر يكشف السبب

وعلم موقع “سكاي نيوز عربية”، أن الحريق نجم عن انفجار خزانات للمازوت التابعة للمولدات الكهربائية، التي تغذي المنطقة بالتيار الكهربائي.

وتعمل فرق الدفاع المدني وجهاز الإطفاء حاليا على إخماد الحريق وإنقاذ نزلاء فندق “لا فيدا”، الذين يصل عددهم إلى نحو 50 شخصا، من بينهم أطفال ونساء. وحتى الآن لا توجد أي إصابات بشرية.

وقال شاهد عيان لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن من بين نزلاء الفندق عائلات وأطفال، لافتا إلى أن عددا من النزلاء هرعوا إلى الطوابق العليا وصولا إلى سطح الفندق.

وتشهد مدينة بيروت انتشارا متزايدا للمولدات الخاصة بالتيار الكهربائي ذات القدرة الكبيرة، مع استحداث خزانات للوقود بالقرب من البنايات السكنية، مما يشكل خطورة كبيرة على أرواح السكان في لبنان.

يأتي ذلك بسبب تراجع التغذية بالتيار الكهربائي إلى الحدود الدنيا، التي لا تتجاوز بضعة ساعات يوميا، يواكبها ارتفاع في درجات الحرارة والرطوبة، التي تستدعي استهلاكا كبيرا للطاقة الكهربائية التي توفرها المولدات الخاصة الموازية.

كل هذا جاء في محاولة لتعويض النقص الفادح في التغذية بالتيار الكهربائي، من شركة “كهرباء لبنان” الرسمية، مما يزيد من حالة الغضب الشعبي التي تصل حد الغليان، مع تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: