منوعات

حسن يوسف: منتجون “واخدين مني موقف”.. و”الشللية” طاغية


وأضاف يوسف في مقابلة مع موقع “سكاي نيوز عربية” أن البعض يأخذ منه موقفا، ويرفض عمله في أي مسلسل منذ أربع سنوات، وكذلك الحال بالنسبة لنجله الفنان عمرو يوسف.

ولفت إلى أن آخر العروض التي جاءته كانت من المخرجة منال الصيفي، للمشاركة في مسلسل “جمال الحريم”، لكنه اعتذر عن المشاركة، بسبب خلاف على الأجر مع الشركة المنتجة للعمل.

وأفاد بأن نجله أيضاً لم يُعرض عليه أية أعمال كذلك، قائلاً: “ابني منذ فترة لم تُعرض عليه أدوار، وبالطبع لا يمكنه المرور على المكاتب من أجل أن يُعرض عليه عملاً مثل آخرين يتملقون المكاتب (..)”.

وتابع: “أنا ممثل يجيلي (يأتي لي) شغل أهلاً وسهلاً، اللي عايزني يطلبني وابني أخد ذلك الشعار مني”.

وأوضح الفنان حسن يوسف، الذي اشتهر في شبابه بـ”الولد الشقي”، أن “الشللية” والمحسوبية هي المسيطرة على الوسط الفني، وأصحابها هم الذين يحصلون على تلك الفرصة بالعمل في أكثر من مسلسل، سواء كانت “شلة” مخرج أو منتج أو بطل.

وأردف حسن يوسف: “إنهم يعملون على عكس ما كان يقوم به جيلنا مثلي أنا والفنان الراحل عزت العلايلي وعبدالرحمن أبو زهرة وحسين فهمي ويوسف شعبان، فعندما يطلبون منا المشاركة فإننا نضيف للعمل”.

وعن حل أزمته مع الشركة المنتجة، قال الفنان القدير: “أنا فنان كبير ولم يحدث في حياتي أن اتصلت بمنتج لكي أحل معه خلافاً أو لكي يجعلني أشارك في عمل له”، موضحاً أن المنتجين الآن أقل كثيراً (من حيث المهنية) من منتجي الجيل القديم.

وفي سياق متصل، وحول الأنباء المتكررة من آن لآخر حول عودة زوجته الفنانة المعتزلة شمس البارودي للتمثيل، نفى حسن يوسف تلك الأنباء.

وقال إن تلك الشائعات عادة ما تظهر كل عام، قائلاً: “هي اتخذت القرار (الاعتزال) ولا عودة فيه”.

وعن تلقيه أي عروض بالنسبة للسينما، قال حسن يوسف إنه لم يتلق أي عروض، موجها رسالة لجمهوره: “وحشتوني، وأتمنى أن ألتقي بكم في عمل يليق بقيمتي الفنية، وإلا أنا مكتفي بتاريخي”.

وتابع: “والناس لحد دلوقتي (حتى الآن) بتقابلني بتتصور معايا.. الناس حواليا زي الرز (دلالة على الكثرة) كأني شغال لسه في الفن، والحمد لله تاريخي محفور لحد دلوقتي للجيل القديم والجديد”.

وعن اعتزاله الفن، قال حسن يوسف: “الفنان لا يعتزل، الفنان موجود بقيمته وتاريخه حتى يأتي له عمل مناسب. الفنانون في الخارج عندما يتقدم بهم العمر فإن القائمين على صناعة السينما يتتبعونهم ويستغلون شعبيتهم وحب الناس إليهم، ويعرضون عليهم أعمال تليق بسنهم مثل آل باتشينو”.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: