أخبار العالم

حميدتي يبحث مع المبعوث الأميركي رفع السودان من قائمة الإرهاب

وقال حميدتي “التقيتُ الجمعة بجوبا المبعوث الأميركي للسودان، دونالد بوث، وناقشنا اتفاق السلام الذي سيوقّع السبت، ودار بيننا حوار جيد حول خُطوات تنفيذ الاتفاق ودور المجتمع الدولي الذي يجب أن يلعبه”.

وأضاف نائب رئيس مجلس السيادة على صفحته الرسمية بفيسبوك “أكدنا ضرورة أن يضطلع المجتمع الدولي بدوره في دعم عملية السلام في السودان في ظل حكومة المرحلة الانتقالية.”

وتابع المسؤول السوداني قائلا: “تطرق اللقاء إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتلقيت وعداً من بوث بالوصول إلى اتفاق يُنهي ذلك في أقرب وقت.”

واختتم حديثه بالقول: “سنواصل الحوار مع الإدارة الأميركية من أجل علاقات طبيعية متوازنة بين الخرطوم وواشنطن من خلال خُطة الحكومة الرامية إلى فك العُزلة الدولية عن بلادنا”.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على السودان في تسعينيات القرن الماضي، بعد إدراج الخرطوم على قائمة الدول الراعية للإرهاب، إبان حكم الرئيس السابق، عمر البشير.

ومنذ مجيئها بعد الإطاحة بنظام البشير في أبريل 2019، بذلت حكومة عبد الله حمدوك، جهودا لشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وكانت هذه القضية في مقدمة أولوياتها، وأبدت تعاونا كبيرا في مفاوضاتها مع الجانب الأميركي.



صوت (No Ratings Yet)
Loading...
الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق