منوعات

روسية تحول نفسها لباربي.. وترفض صداقة البشر

بعد سنوات من عمليات التجميل، وإنفاق آلاف الدولارات، حولت امرأة روسية في الـ32 من عمرها، نفسها إلى “باربي” حية، وذلك بسبب هوسها بتلك الدمية.

وأنفقت تاتيانا توزوفا نحو 160 ألف دولار في إطار سعيها للتحول إلى باربي، ولشراء المئات من الدمى لتشكيل أكبر مجموعة من دمى الباربي في العالم.

وأوضحت توزوفا أنها لا تملك أي صداقات، لأنها “لا تملك الوقت لذلك”، كون حياتها كلها تتمحور حول “باربي”.

وقالت إن زوجها، الذي يعمل طبيبا، هو صديقها الوحيد، إلى جانب ابنها الذي يبلغ من العمر 11 عاما.

وأشارت توزوفا إلى أنها بدأت باللجوء إلى عمليات التجميل بعد إنجابها طفلها، وتحرص منذ ذلك الحين الظهور دوما بمظهر باربي من خلال مساحيق التجميل والشعر الأشقر.

كما أنها لا ترتدي سوى ثيابا وردية اللون، مما دفع زوجها لشراء سيارة زهرية لها تحمل اسمها.

وتستغل توزوفا شكلها في العمل أيضا، إذ تشارك في فعاليات وجلسات تصوير بصفتها “باربي الحقيقية”.

الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق