رياضة حول العالم

رونالدو ومبابي.. “ليلة محبطة” في تصفيات المونديال


وقدمت البرتغال عرضا سيئا أمام ضيفتها أذربيجان، الأربعاء، لكنها فازت في النهاية بهدف عكسي في مباراة استضافتها مدينة تورينو الإيطالية.

ووضع مكسيم ميدفيديف الكرة بالخطأ في شباكه بعد ارتباك مع الحارس، لتكسر البرتغال حالة الجمود في الدقيقة 37 من المباراة التي أقيمت في ملعب يوفنتوس بسبب قيود السفر إلى البرتغال لإحتواء انتشار فيروس كورونا.

واستحوذت البرتغال على الكرة، لكنها لم تستطع اختراق دفاع أذربيحان مجددا، رغم أنها حصلت على 29 فرصة منها 14 على المرمى.

ولاحت لرونالدو هداف البرتغال على مر العصور 8 محاولات على المرمى، لكنه واجه ليلة محبطة في ملعب فريقه الإيطالي.

وكانت أخطر فرص رونالدو من ركلة حرة متأخرة، أنقذها حارس الضيوف الذي تصدى لمحاولات كثيرة في الشوط الثاني من البديلين برونو فرنانديز وجواو فيلكس.

وتحل البرتغال ضيفة على صربيا يوم السبت في المباراة التالية بالمجموعة الأولى، بينما تواجه أذربيجان قطر مستضيفة المونديال في مباراة لن تحتسب نقاطها، قبل أن تستضيف صربيا في مباراتها الثانية بالتصفيات.

وفي مباراة أخرى بالمجموعة الرابعة، بدأت فرنسا مشوارها بشكل غير مقنع بتعادلها 1-1 مع ضيفتها أوكرانيا، في مباراة خفت فيها مبابي.

ووضع أنطوان غريزمان أبطال العالم في المقدمة في الشوط الأول بتسديدة رائعة، بينما منح المدافع بريسنل كيمبمبي الضيوف نقطة التعادل بهدف عكسي بعد الاستراحة.

وحصد فريق المدرب ديدييه ديشامب نقطة متساويا مع أوكرانيا، وكذلك البوسنة وفنلندا بعد تعادلهما 2-2 في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وسيلتقي المنتخب الفرنسي مع كازاخستان والبوسنة خارج أرضه يومي الأحد والأربعاء المقبلين.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق