منوعات

شاب عشريني يصف تجربته مع أول كوب شاي في حياته


وقال ريمول، إن كثيرين قد يندهشوا لمعرفتهم أنني لم أتناول الشاي طيلة حياتي، رغم أن عائلتي تعشق هذا المشروب.

وأضاف قائلا: “يشرب أهلي الشاي مرات كثيرة خلال النهار، فهم يتناولونه لدى عودتهم للمنزل من أي مكان، وقبل وبعد أي عمل. كان يبدو الأمر كما لو أنهم لا يستطيعون القيام بأي شيء من دون الشاي”.

وتابع: “كان الشاي يقدم لضيوفنا، بينما كنت استبدله بأي نوع من العصائر“.

وبيّن ريمول أنه حاول سابقا أخذ بضع رشفات من الشاي، إلا أنه لم يكن قادرا على إكمال الكوب، رغم أنه جرّب أنواعا عديدة كالشاي الأخضر والأسود بنكهات.

واسترسل قائلا: “فكرت وأنا في أواخر العشرينيات أن أجرّب شرب كوب كامل من الشاي، فقمت بالبحث باستخدام غوغل عن أفضل طرق إعداد المشروب، ووجدت وصفة مميزة تذكر بالتفصيل كيفية تحضير المشروب مع إضافات مثل السكر والحليب”.

ووصف ريمول تناوله لأول كوب شاي في حياته بالقول: “تناولت رشفة صغيرة من الشاي الساخن، فكان أول إحساس شعرته هو الدفء، ولكن مشروبات كثيرة تبعث في النفس ذات الإحساس”، مضيفا “لم أشعر بأي شيء مميز، كما أني لم أكن قادرا على وصف المذاق بدقة”.

واعتبر ريمول أن أطيب شيء يتعلق بالشاي هو رائحته دون إضافة الحليب، نافيا أن يكون مشروبا يصعب العيش من دون تناوله بشكل يومي.

واختتم ريمول الحديث عن تجربته بالقول إنه لم يفضل الشاي المثلج على الإطلاق، واصفا طعمه في تلك الحالة بـ”المقرف”.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق