رياضة حول العالم

صلاح وراموس.. كيف يتفادى الفرعون المصري تدخلات “الجزار”؟


ومن المقرر أن تقام مواجهة الذهاب أحد يومي 6 أو 7 من شهر أبريل المقبل، بينما يقام الإياب أحد يومي 13 أو 14 من الشهر ذاته.

ويحمل صلاح جناح ليفربول ذكريات سيئة قبل مواجهة ريال مدريد، مع المدافع الدولي الإسباني سيرخيو راموس في نهائي 2018 الذي شهد خروج صلاح مصابا في الدقيقة 30، بعد تدخل عنيف من قائد ريال مدريد، حيث أمسك بذراع “الفرعون المصري” وسقط به أرضا.

وقتها خرج صلاح باكيا بعد إصابته بخلع في الكتف ليحل محله آدم لالانا، في تبديل كان نقطة تحول فارقة في اللقاء الذي حسمه ريال مدريد بنتيجة 3-1.

بعد المباراة، كتب راموس على صفحته بموقع “تويتر”: “في بعض الأوقات ترينا كرة القدم الجزء الجيد وفي بعض الأوقات الجزء السيئ. الأهم من هذا، نحن شركاء. عُد سريعا يا صلاح”.

ويتذكر صلاح جيدا تفاصيل إصابته التي لم تقضِ فحسب على أحلام ليفربول في حصد لقب دوري أبطال أوروبا، لكنها هددت حلمه بالمشاركة مع منتخب مصر في مونديال روسيا 2018، حيث غاب عن أول مواجهة أمام أوروغواي التي خسرها “الفراعنة” بهدف نظيف ولعب لقاءي روسيا والسعودية بعد علاج مكثف.

فكيف يمكن لصلاح أن يتفادى تدخلات راموس العنيفة خلال اللقاءين المرتقبين؟

يتحدث الناقد الرياضي المصري بلال السيسي عن قصة “الثأر” بين صلاح وراموس، موضحا: “أرى أن راموس لم يتعمد إصابة صلاح. هذه طبيعة اللعب في أوروبا بشكل عام. راموس يلعب بروح عالية ليساعد فريقه ولم يكن ينوي إصابة صلاح، وإلا كان أصاب ميسي الذي هو أشد خطورة من صلاح”.

ويتابع السيسي: “إصابة صلاح في نهائي أبطال أوروبا قدرية. هو يلعب في بطولات قوية جدا لا سيما الدوري الإنجليزي الذي هو أكثر عنفا من الإسباني، وبالتالي أنا ضد فكرة التحدث عن نية راموس المبيتة لإصابة صلاح وقتها. محمد أصبح معتادا على طرق اللعب العنيفة والتدخلات القوية، ولا أظن أن راموس سيكون تركيزه منصبا تجاه صلاح فقط، هناك روبرتو فيرمينو وكذلك ساديو ماني”.

وبشأن نصيحته إلى صلاح قال السيسي: “أنصحه بأن يكون صافي الذهن، ويركز بدرجة كبيرة في مواجهة ريال مدريد، وأن يترك بصمة واضحة مع جماهير ليفربول في تلك البطولة لو كان يفكر في الرحيل وخوض تجربة جديدة”.

كما يتحدث عن فرص الفريقين قائلا: “الفرص متكافئة بين الفريقين بشكل كبير، خاصة أن مستوى كلا الفريقين الفني غير متزن في الفترة الأخيرة. ليفربول ليس أمامه سوى دوري أبطال أوروبا لذا فإن الفريق لديه حوافز كبيرة لرد الاعتبار أمام ريال مدريد”.

ويتابع: “المدير الفني لليفربول يورغن كلوب أمامه فرصة عظيمة ليعيد تصحيح المسار ويفرض السيطرة على غرفة الملابس من خلال مواجهة ريال مدريد، خاصة بعد خسارة لقب الدوري الإنجليزي بشكل مؤكد، وعليه تأهيل اللاعبين من الناحية النفسية”.

ويكمل السيسي: “ريال مدريد يبقى ريال مدريد. قد تغيب بعض الأسماء لكن الفريق يضم مجموعة مميزة من اللاعبين قادرة على تخطي عقبة ليفربول، ونقطة قوة الفريق كريم بنزيمة، وأرى بشكل عام أن ظروف الفريقين في الفترة الحالية متشابهة إلى حد كبير”.

كما يرى أن ” قائمة ليفربول أقوى من ريال مدريد من وجهة نظري. الفريق الإنجليزي يمتلك أفضل ثلاثي هجومي على مستوى العالم، صلاح وفيرمينو وماني، لو تم توظيفهم بشكل جيد بالطبع سوف يصنعون خطورة كبيرة على دفاع ريال مدريد الذي يعاني في الفترة الأخيرة”.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق