منوعات

علماء: نهاية وشيكة لأقدم مهنة في تاريخ البشرية!

أكدت دراسة استقصائية أجراها العلماء في إطار المؤتمر الدولي المعني بالجنس، نهاية وشيكة لأقدم مهنة عرفها البشر.

وذكرت مجلة “New Scientist”، أن المؤتمر ناقش القضايا الأخلاقية للعلاقات الجنسية والرومانسية مع الروبوتات. وتوصل المؤتمر إلى نتائج صادمة يمكنها أن تزعج “المستثمرين” في دور البغاء والعاملات في هذا المجال.

وأشارت المجلة إلى أن عدد الأشخاص الذين يفضلون ممارسة الجنس مع الدمى الآلية الجنسية آخذ بالتزايد، في حين بينت النتائج أنه لا أحد من المشاركين في المؤتمر أبدى اهتماما بالعلاقات الجنسية بين البشر.

وسيبدأ عصر العلاقات الجنسية بشكلها الجديد (مع الدمى الجنسية)، عام 2035، بحسب الباحثين. وستصبح حينها الروبوتات قادرة على فهم البشر وتستطيع تلبية جميع رغباتهم، من الأمور الروتينية اليومية وصولا إلى العلاقات “الحميمية”.

ووجد علماء الاجتماع من جامعة تافتس الأمريكية، أن موضة روبوتات الجنس يمكن أن تؤدي إلى اختفاء شبه كامل لبيوت البغاء، المرخصة والسرية، حيث سينخفض الطلب على “النساء الحقيقيات” تدريجيا.

الوسوم
اظهر المزيد

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق