منوعات

فازا بجائزة الياناصيب الكبرى.. وأنفقاها مباشرة “لغرض نبيل”


وأنفق بيل وكاث مولاركي، الجائزة الكبرى التي فازا بها عام 2017، وقيمتها مليون جنيه إسترليني، على إطعام المحتاجين والمشردين خلال تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومع دخول الشتاء، أراد الثنائي وهما من الطهاة، المساهمة بشكل أكثر فعالية بتحضير الأطباق التي ستوزع على المحتاجين عبر وكالة الإغاثة “لانغار أيد”.

ونقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية عن الزوجين قولهما، إنها أرادا تقديم شيء لمن هم أقل حظا، وخصوصا في زمن الوباء.

 

 

وتعليقا على مبادرته قال بيل البالغ من العمر 60 عاما: “أردت مساعدة المشردين في مثل هذا الوقت العصيب. كنت أشارك وكاث في طهو الأطباق المتنوعة التي كنا نقدمها إلى جانب المشروبات“.

من جانبها قالت كاث: “قدمنا إلى جانب الوجبات الغذائية ألواحا من الشوكولاتة، وقمنا بالتحضير لكل شيء حتى الأدوات التي ستقدم مع الأطباق التي سنوزعها على المحتاجين”.

ولم تقتصر الجهات التي وزعت عليهم الوجبات الغذائية على المحتاجين فقط، ولكنها شملت أيضا سائقي الشاحنات والعاملين في المهن التي تتطلب الاستمرار بالعمل في جميع الظروف.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق