منوعات

“فرقة الإمام علي” تكشف تفاصيل ما وقع في مقبرة وادي السلام بالنجف

Reuters

مقبرة وادي السلام في العراق

أصدرت “فرقة الإمام علي” في العراق، اليوم السبت، توضيحا بشأن ما حدث في مقبرة “وادي السلام” في محافظة النجف، حول حادثة الشجار ونبش القبور.

وقالت الفرقة في توضيح إن “ما حدث هو أن عددا من ذوي المدفونين في المقبرة جاءوا يوم الجمعة من أجل نقل جثمان أحد أقاربهم وكانوا مصرين على نبش أحد القبور قيد الإنجاز حيث كانوا يعتقدون أنه قبرهم ولكن المجاهدين العاملين في استعلامات المقبرة أبلغوهم أن هذا ليس قبرهم”.

وأضافت: “بعد إن قاموا بنبش القبر وثلاثة قبور أخرى ودون أي مراعاة لحرمة الموتى أو المقبرة قاموا بافتعال مشادة فيما بينهم وإحراق أحد الكرفانات في المقبرة قبل أن يقوموا بنبش القبر الذي سبق وقد أكد لهم العاملون في الاستعلامات أنه لهم وهذا كل ما حصل”.

وفي وقت سابق قال ديوان محافظة ذي قار، إن “الأخطاء واردة لدى المتطوعين ودوائر الصحة”، موضحا أن “بداية ارتفاع أعداد المتوفين لم تكن هناك مغتسلات في المحافظات، وكانت الجثث تنقل إلى النجف مباشرة، وكان عدد المتطوعين للغسل والتكفين قليل جداً مقارنة بأعداد الوفيات التي تصل يوميا لأكثر من مئة”.

وأضاف، أن “بعض دوائر الصحة أرسلت جثامين من دون أسماء بسبب الخوف من تفشي فيروس كورونا، حيث كانت تصل مجموعة من الجثث ومعها قائمة بالأسماء، والمقاتلون المتطوعون لم يستطيعوا تأجيل الدفن أو حفظ الجثامين بسبب المخاوف من انتشار العدوى”.

المصدر: وسائل إعلام عراقية



صوت (No Ratings Yet)
Loading...

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق