منوعات

كتاب جديد يتناول أعمال نبيلة عبيد الفنية


وكان صدر حديثا كتاب”سينما نبيلة عبيد”، الذي يتناول الأعمال الفنيّة للفنانة المصرية نبيلة عبيد، منذ بواكير أعمالها السينمائية مطلع الستينيات.

وقالت الفنانة المصرية في مستهل حديثها مع موقع “سكاي نيوز عربية”، إن الكتاب، الذي طرحته دار المعارف للنشر والتوزيع، من تأليف الكاتب محمود قاسم.

وأضافت أنه يتحدث عن مسيرتها الفنية فقط، بدءا من تجربتها مع حلمي رفلة في العام 1963 من خلال فيلم “رابعة العدوية“، وليس عن أسرار حياتها الشخصية.

ولفتت إلى أنها نجحت في الحفاظ على الانطلاقة الكبيرة التي حققتها من خلال فيلم “رابعة العدوية”، مشيرة إلى أن الفيلم كان بمثابة فرصة كبيرة حصلت عليها كوجه جديد آنذاك.

واستكملت مسيرتها بعد ذلك في الأعمال التاريخية من خلال فيلم “المماليك” في العام 1965 مع المخرج عاطف سالم، ثم فيلم “كنوز” في العام 1966 مع المخرج  نيازي مصطفى، وتوالت أعمالها بعد ذلك.

كتاب آخر.. ممكن

وكشفت الفنانة أنها “يُمكن أن تقدم حياتها الشخصية في كتاب آخر، بخلاف الكتاب الأخير الذي يتناول سيرتها الفنية فقط”.

وحرصت نبيلة عبيد على صدور الكتاب الأخير، الذي يتناول سيرتها الفنية لإيمانها بحق الجمهور في أن يعرف تفاصيل وكواليس مشوارها السينمائي، كما تقول.

 وحول موقفها من أي عمل فني يتناول سيرتها الشخصية، قالت إنها ترفض أن تقدم سيرتها الذاتية في عمل درامي، على غرار الأعمال الدرامية التي تناولت أعمال العديد من الفنانين الكبار.

وكشفت أنه عُرض عليها في وقت سابق عمل عن حياتها، لكنه لن يعجبها، ومنذ ذلك الوقت ترفض تقديم سيرتها في عمل فني.

ووجهت نبيلة عبيد رسالة لمحبيها قائلة: “أتمنى أن يعجبكم الكتاب الجديد، وأن تدركوا كيف تعبت وضحيت من أجل السينما، ومن أجل أن أكون في المكانة التي وصلت إليها”.

الأعمال القادمة وكورونا

وعن أعمالها القادمة، قالت إنها ترحب بأي عمل درامي يعرض عليها في حالة أن يكون السيناريو جيداا وهادفاا، كاشفة عن أن هناك جزءا ثانياا من مسلسل “سكر زيادة” الذي عرض في رمضان الماضي ولاقى نجاحا كبيرا.

وكشفت عن أن الجزء الثاني سيكون استكمالا للأحداث التي وقعت في الجزء الأول، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل بخصوص التصوير أو مضمون الجزء الجديد من المسلسل الذي شاركت فيه البطولة نادية الجندي وسميحة أيوب وهالة فاخر.

وفي سياق آخر، تحدثت الفنانة المصرية عن تفاصيل يومها في ظل جائحة كورونا، موضحة أنها تلتزم البقاء في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وتحرص دائما على استخدام الكحول وارتداء القفازات.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق