تقنيات وتكنولوجيا

كرسي بريطاني “ثوري” يخفف معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة


وبحسب موقع “سكاي نيوز”، فإن هذا الكرسي الذي جرى تصميمه يمتاز بوزنه الخفيف، وهو مشروع قائم منذ ثلاث سنوات.

وجاء هذا المشروع في إطار مبادرة من 4 ملايين دولارات تم منحها إلى باحثين لأجل مساعدة الأشخاص الذين يعانون شللا في أطراف الجسم السفلية.

والفائز بهذه الجائزة، أندرو سلورانس، 51 عاما، هو أيضا من مستخدمي الكرسي المتحرك، وتبعا لذلك، فقد كان يدرك أن انحراف الكرسي إلى الخلف من بين أبرز مسببات الحوادث.

وحاول المخترع أن يجد حلا لهذه العقبة من خلال الكرسي المتحرك الذي جرى تصميمه وأطلق عليه اسم ” Phoenix i”.

ويشرح الباحث أن هذا المشكل يحدث بالأساس لأن الكرسي المتحرك لديه مركز ثابت للجاذبية، في حين أن الشخص الذي يستخدمه لا يتمتع بتلك الدرجة من الثبات.

وتبعا لذلك، فإنه عندما يتحرك مستخدم الكرسي المتحرك، بشكل غير متلائم، مع نقطة الثبات المحددة، فيه، يمكن أن يقع الحادث.

ولتجاوز هذه العقبة، تم وضع المحور في الجهة الخلفية الكرسي المتحرك، بينما يتركز وزن المستخدم على الجهة الأمامية، لكن هذا الأمر لا يخلو بدوره من العراقيل.

والعائق الجديد، هو أن دفع عربة جديدة من هذا القبيل على عجلات صغيرة، يصبح أكثر صعوبة، كما ينتج ذبذبات مزعجة من شأنها أن تحدث ألما وتشنجات عضلية.

لكن من مزايا هذا التصميم أنه يتيح توزيع الوزن على الكرسي، بشكل تلقائي، من أجل إبقاء المستخدم في حالة توازن وتجاوب.

ويقول المخترع إن الكرسي المتحرك الذي يستخدمه المعاقون لم يتغير منذ عقود.

ويضيف المخترع أن المبلغ الذي فاز به سيذهب إلى تحسين التصميم، حتى يصبح صالحا لاستخدام أمثل من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف أن أشياء كثيرة خضعت للتطوير في حياتنا، مثل أجهزة البيت، وبالتالي، لا يعقل أن يستمر استخدام كرسي يعود تاريخه إلى 1984.



صوت (No Ratings Yet)
Loading...
الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق