أخبار العالم

لا تراويح ولا موائد رحمن ولا اعتكاف

مصر توقف الأنشطة الجماعية في شهر الصيام

قررت الأوقاف المصرية، الثلاثاء 7 أبريل/نيسان 2020، تعليق كافة الأمور الجماعية بما فيها صلاة التراويح وعمليات الإفطار الجماعية في رمضان كإجراء وقائي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

رئاسة مجلس الوزراء المصري نشرت في صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك أنه نظراً لتصاعد انتشار فيروس كورونا عالمياً وكإجراء احترازي، قررت وزارة الأوقاف تعليق كافة الأمور والأنشطة الجماعية في رمضان، حيث قررت سابقاً حظر إقامة الموائد في محيط المساجد أو ملحقاتها.

كما وجَّه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية خطاباً للجهة المختصة بوزارة الداخلية ومحافظة القاهرة بشأن عدم إقامة ملتقى الفكر الإسلامي بساحة مسجد الإمام الحسين (رضي الله عنه) هذا العام، وكذلك أي ملتقيات عامة بأي مديرية من المديريات في الشهر الفضيل.

كما أكدت “الأوقاف” أنه لا مجال على الإطلاق لأي ترتيبات تتصل بالاعتكاف هذا العام، وأن فتح المساجد لن يتم أساساً إلا في حالة عدم تسجيل أي حالات إيجابية جديدة، وتأكيد وزارة الصحة على عودة الحياة إلى طبيعتها، وأن التجمعات والجماعات لم تعد تشكّل أي خطر على نشر العدوى بفيروس كورونا.

كورونا في مصر

تأتي هذه القرارات في وقت يواصل فيه الفيروس انتشاره في مصر، حيث أعلنت الصحة المصرية، الإثنين 6 أبريل/نيسان 2020، في بيان لها، ارتفاع الوفيات جراء الفيروس إلى 85 بعد تسجيل 7 حالات جديدة، فيما تم تسجيل 149 إصابة جديدة، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 1322.

وحتى ظهر الثلاثاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليوناً و358 ألفاً، توفي منهم أكثر من 75 ألفاً، فيما تعافى ما يزيد على 293 ألفاً، بحسب موقع “Worldometer”.

بإمكانكم متابعة قناتنا على اليوتيوب والإشتراك بها للمزيد من الشروحات والمواد الترفيهية:

صوت (No Ratings Yet)
Loading...
الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق