منوعات

لبلبة تروي “مواقف لا تنسى” لسمير غانم.. وما خلف الكاميرات


وروت الفنانة المصرية لبلبة لموقع “سكاي نيوز عربية” ذكريات أول لقاء جمعها بالفنان الراحل سمير غانم، وكيف كان داعم لها على المستوى الشخصي والفني، ورأيها في سمير غانم كثنائي فني معها وكيف كان يتعامل خلف الكاميرات.

وأوضحت الفنانة لبلبة أن أول عمل سينمائي جمعها بالفنان سمير غانم كان فيلم “424”، وحقق العمل نجاحا كبيرا مما جعلهما يتعاونان في أعمال سينمائية أخرى كثيرة مثل فيلم”البعض لا يذهب للمأذون مرتين”و”الموسيقي في خطر”و”المغامرون حول العالم” وأعمال أخرى كثيرة لاقت استحسان الجماهير.

تناغم فني

وتابعت: “شكلت ثنائي فني مع الأستاذ سمير غانم أحبه الجمهور، وهذا الحب نتج عن التناغم و(الكيمياء الفنية) التي جمعتني به أثناء كواليس عملنا، لافتة إلى أنه كان مبهجا كثيرا في تعامله خلف الكاميرات مثلما كان مبهجا لجمهوره أمام الكاميرات فهناك فنان كوميديان وفي الواقع ليس كوميدي”.

وأكدت أن غانم فنان متعدد المواهب فقد شاركها بالغناء في “قارئة الفنجان” كما أنه يجيد الرقص، فبرحيله فقدنا قامة فنية كبيرة لن يأت مثله أبدا ولن تتكرر.

وأردفت لبلبة: “عندما كنت أشاهده أنسى كل همومي، وعند إحساسنا بالتعب والإرهاق من ضغط العمل كان هو بلطف وخفة دم يقول كلمة أو “نكتة” تجعلنا نضحك وننسى تعبنا وضغط العمل الذي كنا نشكو منه”.

وقالت إن الفنان سمير غانم كان بالنسبة لها ليس زميل عمل فقط بل كان أخ وصديق وقريب لقلبها وأحبه ويحبني كثيرا، فعندما كنت أشعر بضيق أو استياء من أي شئ أتعرض له كنت أذهب له بهمومي ومشاكلي كي يخفف عني وأخذ رأيه حتى في آخر أيامه كان يحرص كثيرًا على التواصل معي والسؤال عني.

حفلات عبد الحليم حافظ

وبسؤالها عن كواليس أول لقاء جمعها بالفنان المصري سمير غانم، قالت إنها عرفته من خلال حفلات الفنان عبد الحليم حافظ، فكان يقدم فقرة بصحبة ثلاثي أضواء المدينة ومن هنا جاءت صداقتهما لأنها كانت تقدم فقرة بعدهم.

وأضافت “عندما جلست معه أول مرة شعرت وكأنني أعرفه منذ زمن طويل ولم أشعر على الإطلاق أنها المقابلة الأولى فهو إنسان بسيط وقريب جدًا للقلوب ويخطفها وكوميديان كبير وقعدته حلوة”.

مستشاري الفني

كما تشير إلى أنها عندما كان يأتي لها عمل فني جديد كانت تهاتفه لتأخذ رأيه خاصة إذا كان الدور لا يروق لها، فكان يشجعها على عدم قبول الأدوار التي لا تضيف لها ولمشوارها الفني، متذكرة نصيحته الغالية لها بقوله “أوعي يا نوني تعملي عمل نص نص أنتِ مش هتعرفي تشتغلي غير لو عملتي حاجة أنتِ بتحبيها”.

واستطردت: “سمير غانم كان أكثر إنسان يفهمني ويعلم ما يدور بداخلي وفي ذهني جيدا، وكان لا يحب رؤيتي حزينة أبدا فعندما يشعر بحزني يفعل كل ما بوسعه حتى يضحكني ويسعدني ويجعلني أنسى كافة همومي”.

رحيل والدتي

وعن الموقف الذي جمعها بالفنان سمير غانم ولا تستطيع نسيانه على الإطلاق، أكدت لبلبة أن هناك مواقف كثيرة جمعتها به ولا تستطيع نسيانها على الإطلاق وأبرزها كان عند فقدها لوالدتها فوقف بجوارها وساندها في حزنها على رحيلها، ويوميا يتصل بها هاتفيا ليطمئن على صحتها وأحوالها ويسألها إذا كانت تناولت الطعام أم لا.

وليخرجني من حزني كان يقول لي”كلي يا نوني علشان أنتِ لما بتخسي بيبقى شكلك وحش”، ورغم المأساة التي كانت تمر بها، لم تكن تغضب من مزاحه معها، خاصة أنها كانت على يقين بأنه يفعل ذلك بدافع من الحب، وخوفها عليها.

دنيا وإيمي سمير غانم

وأعربت الفنانة لبلبة عن حبها الكبير لبنات الراحل الفنانتين دنيا وإيمي سمير غانم، مشيرة إلى أنها ” ترى أنهما موهوبتين وحققتا نجاحات كبيرة فهما تربية “سمير ودلال”، “أتمنى أن يحفظهما الله ويخرجا من هذا الاختبار الصعب ويحفظ الفنانة دلال عبد العزيز ويعفو عنها ويبارك في عمرها لبنتيها ولكل محبيها وسأظل بجوارهم لآخر يوم في عمري نظرا للعشرة الطويلة بيننا والصداقة والحب الكبير الذي يجمعنا”.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: