منوعات

مقابلة هاري وميغان “الصاعقة”.. مفاجآت قادمة في لقطات لم تعرض


وكشفت أوبرا، الاثنين، أن مدة المقابلة الكاملة مع هاري وميغان بلغت 3 ساعات و20 دقيقة، وتم اختصارها إلى ساعة و25 دقيقة للبث على القنوات الأميركية.

وأثار كلام أوبرا توقعات بنشر شبكة “سي بي إس” للمزيد من مقاطع الفيديو من المقابلة، والتي لم تعرض بعد، في الأيام القليلة القادمة.

واستضاف برنامج “سي بي إس زيس مورنينغ”، صديقة أوبرا المقربة، غايل كينغ، والتي تناولت تفاصيل تتعلق بالمقابلة، كاشفة أن التخطيط لها استغرق ثلاث سنوات.

واشترت شبكة “آي تي في” حقوق بث المقابلة في بريطانيا في صفقة يعتقد أن قيمتها مليون جنيه إسترليني، علما أنها ستبث في 70 دولة.

وحسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلا عن مصادر، فإن “سي بي إس” قد حددت مبلغ 150 ألف جنيه إسترليني مقابل الإعلان مدة 30 ثانية، في الفترات المرتبطة بالمقابلة المثيرة للجدل.

 

وأطلقت ميغان خلال المقابلة تصريحات مثيرة، فتحت فيها النار على العائلة المالكة البريطانية، حيث قالت إنها “أجبرت على التزام الصمت”، بعد انضمامها إلى العائلة المالكة، التي “لم توفر لها الحماية” على حد تعبيرها.

واعتبرت أنها كانت ضحية “حملة تشويه حقيقية”، مشيرة إلى أنها عانت من اعتلال في صحتها العقلية خلال فترة وجودها في العائلة المالكة، حيث نمت لديها أفكار انتحارية، بسبب التغطية الإعلامية البريطانية لشخصها.

وخلال حديثها عن حملها لطفلها الأول أرشي، قالت ميغان إن العائلة المالكة “لا تريده أن يكون أميرا ولا تريد أن توفر له الأمن”.

وعندما سألتها الإعلامية الأميركية عن السبب، قالت إن هناك “مخاوف ومحادثات حول لون بشرته عند ولادته”، بحسب زعمها.

وحاولت أوبرا الضغط على ميغان للكشف عن صاحب التعليقات بخصوص لون بشرة الابن، لكن دوقة ساسكس قالت: “أعتقد أن الأمر سيلحق بهم ضررا بالغا”.

وامتنع هاري أيضا عن إعطاء تفاصيل في هذا الصدد، مكتفيا بالقول: “هذه المحادثة، لن أحكيها أبدا. كانت محادثة محرجة، وقد كنت مصدوما لدى سماعها”.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق