رياضة حول العالم

ناد أوروبي مهدد بالإبعاد من “يوروبا ليغ” بسبب واقعة مؤسفة


وخلال مباراة رينجرز التي خسرها أمام سلافيا براغ في غلاسكو، مساء الخميس، وقع شجار كبير بين لاعب رينجرز ذو البشرة السمراء، غلين كامارا، ولاعب براغ أوندريه كوديلا.

وقال كامارا لاحقا أنه تعرض للفظ عنصري فاضح من كوديلا، الذي غطى فمه خلال الحديث مع كامارا قبل الشجار، وفقا لسكاي سبورتس.

وقال كامارا إن كوديلا قال له “أيها القرد اللعين”، وهو ما نفاه اللاعب التشيكي، في الواقعة التي أشعلت عالم كرة القدم.

وطالب كامارا وإدارة فريق رينجرز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالتحرك لمعاقبة سلافيا براغ، وخاصة بعد انتشار صور لمشجعين النادي التشيكي على وسائل التواصل الاجتماعي، وهم يحملون لافتات عنصرية تجاه كامارا، بعد يوم من المباراة.

وقال كامارا: “تصرف كوديلا كان مقصودا ومخطط له، وكلماته كانت واضحة حتى أن زميلي في الفريق بونغاني زونغو سمعها أيضا”.

وأضاف: “نحن كلاعبين سود سئمنا من حرية الإساءة التي يعيش فيها العنصريون في ملاعب كرة القدم”.

ويحقق الاتحاد الأوروبي للكرة في الواقعة، وقد يتم فعلا إقصاء سلافيا براغ من البطولة، في خطوة غير مسبوقة في البطولات القارية الأوروبية.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق