منوعات

هكذا تعامل مخرجو الدراما الرمضانية مع مأزق وفاة النجوم


ففي الجزء الثاني من مسلسل “الاختيار“، وهو من إخراج بيتر ميمي، وبطولة كريم عبد العزيز وأحمد مكي وإياد نصار، كان يشارك فيه الفنان هادي الجيار، الذي رحل قبل أسابيع إثر إصابته بفيروس كورونا.

ويكشف هاني سرحان مؤلف الجزء الثاني من المسلسل لموقع “سكاي نيوز عربية” أن الفنان الراحل هادي الجيار، كان على وشك الانتهاء من تصوير كامل مشاهده قبل وفاته، إذ انتهى بالفعل من تصوير 80% من إجمالي مشاهده”، مؤكدًا أنه لم يتم حذف مشاهد الفنان الراحل من المسلسل، لكن تم إجراء بعض التغييرات في الأحداث التي تخص دوره للخروج من مأزق المشاهد التي لم يتم تصويرها.

إنعام الجريتلي بدلا من أحلام

أيضًا، كان من المقرر ظهور الفنانة المصرية أحلام الجريتلي ضمن أحداث مسلسل “نسل الأغراب”، وقد نشر المخرج محمد سامي مقطع فيديو له عبر حسابه الرسمي بمنصات التواصل الاجتماعي، ظهر فيه وهو يقوم بتدريب الفنانة على بعض الحركات في أحداث المسلسل، إلا أن وفاتها قبل أسابيع أيضًا دفعت المخرج إلى الاستعانة بشقيقتها الفنانة إنعام بدلاً منها خاصة مع وجود شبه كبير في الملامح بينهما، المسلسل من إخراج وتأليف محمد سامي، وبطولة أحمد السقا، وأمير كرار.

 يذكر أن الفنانة أحلام الجريتلي حققت نجاحًا فنيًا وجماهيريًا كبيرًا بعد ظهورها الأخير في مسلسلي “اللعبة 2″، و”البرنس”.

حذف مشاهد يوسف شعبان

إلا أن الأمر اختلف في مسلسل “ملوك الجدعنة“، فبعد وفاة الفنان يوسف شعبان قبل استكمال مشاهده في المسلسل “ملوك الجدعنة”، لجأ المخرج أحمد خالد موسى إلى حذف مشاهد الفنان الراحل بالكامل في المسلسل، نظرًا لعدم إمكانية إجراء تعديل في الأحداث، ولصعوبة وجود بديل قريب الملامح من شعبان لاستكمال المشاهد المتبقية..

يشار إلى أن مسلسل “ملوك الجدعنة” من بطولة عمرو سعد ومصطفى شعبان.

 يوضح الناقد السينمائي طارق الشناوي، في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” أن حذف مشاهد النجوم الراحلين يرجع لرؤية المخرج، بمعنى أن الفنان الراحل قد ينتهي من 80% من مشاهده لكن الـ20% المتبقية إذا لم يؤدها بنفسه ستفسد الـ80٪، فبالتالي عند عرض المشاهد التي تم تصويرها سيفسد العمل الفني، ويوجد عمل آخر على سبيل المثال، الفنان الراحل أدى فيه 50%، من مشاهده لكن ما تبقى لا يؤثر بشكل جذري، في هذه الحالة لا يتم حذف الدور، ولكن يتم تعديل الأحداث مثلا بسفر الشخص أو وفاته.

وأكد “الشناوي” أن مسألة حذف الأدوار للراحلين، تتم لعدم الإخلال بالسياق الدرامي.

وأضاف “الأمر هنا لا يخضع للقيم والعلاقات الإنسانية”، بعض الناس يرون ضرورة الاحتفاظ بآخر ظهور للفنان، لكن هذا أمر خاطئ، الأمر لا يخضع للجوانب الإنسانية، بل تحدده القيمة الدرامية في العمل ورؤية المخرج لذلك، وبالتالي حذف الشخصيات التي لم تكمل مشاهدها أو الإبقاء عليها، يجب أن يبتعد تماماً عن الحساب الأخلاقي، وتقييمه فقط من زاوية فنية بحتة.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق