رياضة حول العالم

يوروبا ليغ: تأهل متوقع لأرسنال وروما إلى ربع النهائي


على “ستاد الإمارات”، تجنب أرسنال سيناريو الدور الثاني الموسم الماضي حين فاز ذهابا على أرض أولمبياكوس اليوناني 1-صفر ثم ودع المسابقة بخسارته إيابا على أرضه 2-1 بعد التمديد، وذلك بعدما سقط الخميس على أرضه أمام منافسه اليوناني صفر-1.

ودخل فريق المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا اللقاء بأفضلية مريحة بعد فوزه ذهابا في بيرايوس 3-1، لكنه شعر بتهديد كبير الخميس قبل أن يحسم بطاقة ربع النهائي.

وأعرب لاعب أرسنال إميل سميث رو عن “خيبتنا بهذه النتيجة اليوم لكن (التأهل) يعني بالتأكيد الكثير لنا. الخروج العام الماضي على يد هذا الفريق ترك مشاعر سيئة بالنسبة لنا”.

ورأى في تصريح لشبكة “بي تي سبورت” البريطانية “أننا لم نبدأ بشكل جيد. لكن الأداء الأفضل من قبلنا لكنه كان أسبوعا كبيرا (في إشارة الى الفوز على الجار توتنهام الأحد في الدوري المحلي) وقد تأهلنا. علينا الآن المضي قدماً وأن ننساها (الهزيمة)”.

وتشكل هذه المسابقة أهمية مضاعفة لأرسنال لأن الفوز بها سيعيده إلى مسابقة دوري الأبطال للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017، لاسيما أن هذا الأمر شبه مستحيل من خلال الدوري الإنجليزي الممتاز بما أنه يحتل حاليا المركز العاشر بفارق 10 نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى المسابقة القارية الأم والذي يحتله جاره تشلسي.

وبتشكيلة أساسية إلى حد كبير غاب عنها أربعة من لاعبي لقاء الذهاب وبمشاركة القائد والهداف الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ رغم ما ينتظره الأحد من اختبار صعب في الدوري بضيافة جاره المتألق وست هام، عجز أرسنال عن الوصول إلى شباك ضيفه خلال الشوط الأول من اللقاء وبقي التعادل السلبي سيد الموقف حتى دخول الفريقين غرف الملابس.

وفي مستهل الشوط الثاني أعاد المغربي يوسف العربي الأمل للضيف اليوناني بافتتاحه التسجيل بعد هجمة مرتدة وتمريرة من يورغوس ماسوراس (51).

لكن النتيجة بقيت على حالها حتى صافرة النهاية، ليتجنب أرسنال سيناريو الموسم الماضي ويبلغ ربع النهائي، فيما انتهى مشوار أولمبياكوس عند ثمن النهائي للموسم الثاني تواليا بعدما تأثر في الدقائق الأخيرة بطرد السنغالي أوسينو با لحصوله على إنذارين في غضون دقيقة (83).

وعلى الملعب الأولمبي في كييف حيث يخوض مبارياته البيتية بسبب الوضع الأمني في شرق البلاد، سقط شاختار دانييتسك الأوكراني مجددا أمام روما الإيطالي وهذه المرة بنتيجة 1-2، بعدما خسر ذهابا في العاصمة الإيطالية بثلاثية نظيفة.

ويدين فريق المدرب البرتغالي باولو فونسيكا الذي يستعد لمواجهة صعبة الأحد على أرضه في الدوري ضد نابولي، أحد منافسيه الأساسيين على نيل أحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، بتجديد فوزه على الفريق الأوكراني إلى الإسباني بورخا مايورال الذي رفع رصيده إلى 7 أهداف في المسابقة هذا الموسم بتسجيله الهدفين (48 و72)، فيما كان هدف المضيف من نصيب البرازيلي الأصل جونيور مورايش (59).

كما أفاد غرناطة الإسباني من فوزه ذهابا على مولده النروجي 2-صفر لكي يبلغ ربع النهائي رغم خسارته الخميس خارج قواعده في بودابست المجرية بسبب قيود السفر في النروج، بهدف لروبرتو سولدادو (72)، مقابل هدفين لخيسوس فاييخو (29) وإيريك هيستاد (90 من ركلة جزاء).

وبعدما فاز ذهابا 2-صفر، اضطر توتنهام الإنجليزي إلى خوض التمديد بعدما عاد مضيفه دينامو زغرب الكرواتي إلى المواجهة بحسمه الوقت الأصلي الخميس بهدفين نظيفين سجلهما ميسلاف أورزيتش (62 و83).

ولجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين لتحديد هوية المتأهل منهما.



الوسوم

Spy_Net

المؤسس والمدير التنفيذي لشركة هاي فور بيست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق